lunes, 1 de abril de 2013

خد بيد أخيك فإدخلا الجنة

“خذ بيد أخيك فادخلا الجنة
عن أنس رضي الله عنه قال بينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جالس إذ رأيناه ضحك حتى بدت ثناياه فقال عمر ما أضحكك يا رسول الله بأبي أنت وأمي فقال رجلان من أمتي جثيا بين يدي رب العزة تبارك وتعالى فقال أحدهما يارب خذ لي مظلمتي من أخي قال الله تعالى أعط أخاك مظلمته قال يارب لم يبق من حسناتي شيء قال رب فليحمل عني من أوزاري قال ففاضت عينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بالبكاء ثم قال إن ذلك ليوم عظيم يوم يحتاج الناس إلى من يتحمل عنهم من أوزارهم فقال الله تعالى للطالب ارفع بصرك وانظر في الجنان فرفع رأسه فقال يارب أرى مدائن من فضة وقصورا من ذهب مكللة باللؤلؤ لأي نبي هذا لأي صديق هذا لأي شهيد هذا قال هذا لمن أعطى ثمنه قال رب ومن يملك ثمنه قال أنت تملكه قال ماذا يارب قال تعفو عن أخيك قال يارب فإني قد عفوت عنه قال الله تعالى خذ بيد أخيك فادخلا الجنة ثم قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم فإن الله تعالى يصلح بين المؤمنين يوم القيامة.
(تفسير ابن كثير ج2/ص286). منقول من كتاب أبو إسلام أحمد بن علي. “100 ضحكة وابتسامة للنبي.”

“خذ بيد أخيك فادخلا الجنة
عن أنس رضي الله عنه قال بينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جالس إذ رأيناه ضحك حتى بدت ثناياه فقال عمر ما أضحكك يا رسول الله بأبي أنت وأمي فقال رجلان من أمتي جثيا بين يدي رب العزة تبارك وتعالى فقال أحدهما يارب خذ لي مظلمتي من أخي قال الله تعالى أعط أخاك مظلمته قال يارب لم يبق من حسناتي شيء قال رب فليحمل عني من أوزاري قال ففاضت عينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بالبكاء ثم قال إن ذلك ليوم عظيم يوم يحتاج الناس إلى من يتحمل عنهم من أوزارهم فقال الله تعالى للطالب ارفع بصرك وانظر في الجنان فرفع رأسه فقال يارب أرى مدائن من فضة وقصورا من ذهب مكللة باللؤلؤ لأي نبي هذا لأي صديق هذا لأي شهيد هذا قال هذا لمن أعطى ثمنه قال رب ومن يملك ثمنه قال أنت تملكه قال ماذا يارب قال تعفو عن أخيك قال يارب فإني قد عفوت عنه قال الله تعالى خذ بيد أخيك فادخلا الجنة ثم قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم فإن الله تعالى يصلح بين المؤمنين يوم القيامة.
(تفسير ابن كثير ج2/ص286)”

Pasaje de: أبو إسلام أحمد بن علي. “100 ضحكة وابتسامة للنبي.” iBooks.



Coge a tu hermano de la mano y entrad al paraíso
Relato Anas ( que Allah este complacido con él ) un día mientras estábamos sentados con el profeta que La Paz y las bendiciones de Allah sean con él le vimos sonreír . Entonces dijo Omar ¿Qué te ha echo sonreír Profeta de Allah ?en tronces dijo el profeta de Allah dos hombres de mi nación ( de mi Umma) discutiendo delante de Allah Señor del Universo Alabado y glorificado sea.
Dijo uno de ellos ¡Oh señor ! Dame lo que me corresponde Por parte de mi hermano . Y Allah El Altísimo dijo al otro hombre : dale a tu hermano lo que le pertenece el hombre le Respondió : ¡Oh Mi señor! No me queda nada de mis buenas obras (hasanat)
Aclamo el otro hombre ( que pedía su derecho) ¡Oh señor ! Entonces que coja de mis faltas y pecados Dijo el relatador Anas en ese instante el profeta que La Paz y las bendiciones de Allah sean con él empezó a llorar y dijo : ese día es un día Grandioso un día en el cual la gente necesita de alguien que les alivié de l peso de sus pecados
Al lah le dijo al hombre que pedía levanta tu mirada y mira a los jardines . El hombre alzo su cabeza y dijo ¡Oh Al lah ! Veo ciudades de plata y Palacios de oro decorados con perlas y diamantes ...a qué profeta pertenecen ? a qué veraz son? .....a qué mártir son?
Respondió Al lah esto es para aquel que de su precio . Dijo el hombre y ¿quién posee su precio ? Dijo Al lah tu lo posees. Dijo el hombre ¿cuál? ¡Oh mi Señor!
Dijo Al lah : perdonar a tu hermano
Dijo el hombre : le perdono le perdono ¡Oh Al lah!
Le dijo Al lah El Altísimo El Grandioso Coge a tu hermano de la mano y entrar al paraíso
Dijo el profeta finalizando esta historia : temed a Al lah y hacer las paces entre vosotros que Al lah El Altísimo hará las paces entre los creyentes el Día del juicio final.
Tafsir Ibnu Kazir vol2 página 286
Traducido por Abu Áhmad del libro 100 sonrisas del profeta (Abu Islam Àhmad Ben Ali)

No hay comentarios:

Publicar un comentario en la entrada

ANASHID ISLÁMIA

Loading...

الكراسي العلمية

Loading...